شحذ الهمم

يا له من صيف حافل قد مرّ علينا، ويا لها من عشر سنوات عشيرة، اخترنا القدس عنوانا لها، فخلالها أبحرَت سُفننا في بحور الإبداع والخيال، جالبة معها أعمالا فنية نبعت من الواقع الذي نعيشه، لقد كنا دائمي التطلع نحو واقع ممكن وأفضل، واقع مبعث للإلهام ومذيبٍ للحدود.