طقس أدائي بمشاركة ستة راقصين وأربعين شخصا من الجمهور بحيث يدعوكم للاستناد ولأخذ ومنح بعض الفضيلة من خلال فعالية واحدة في منتهى البساطة.

من خلال فعالية واحدة تقوم مصممة الرقصات ياسمين جودر وراقصوها بتقصير المسافات بين الجمهور والعارضين فيكونون حيزا حميميا مشتركا. بطل هذا العرض هو الجسم - جسم الفرد الواحد وأجسام كافة أعضاء الفريق  وهكذا فإن تجربة المشاهدة تتحول إلى تجربة "التجربة". فالوقائع المتفاعلة على المسرح تتيح لنا حالة من التأمل الداخلي والخارجي حول مواضيع مثل الاحتواء، المساس، التعاطف، التدريب، الإيمان والثقة.

وقد تم ابتكار هذا العرض بوحي من ستابت ماتر- وهو المزمور الذي يتناول المعاناة التي شهدتها مريم العذراء والدة السيد المسيح عندما رأت ابنها معلقا على الصليب، بألحان وأداء الموسيقية تومر دمسكي التي تعطينا تفسيرات مميزة.

 

المكان الدقيق للعرض يتواصل لاحقا.

 

طقوس جديدة أخرى:

العدو في البحر

وجدتُ  الحجر

أحلام فاخرة

تصميم الرقصات: ياسمين جودر
استشارة فنية: ايتسيك جولي
اري تفربرج، دور فرنك، ايلاه فرانك تصميم الفضاء والألبسة: جيلي افيسار
الألحان والغناء والعزف: تومر دمسكي
تصميم الإضاءة: عومر شيزاف
إنتاج: جاي هجلر، ستوديو ياسمين جودر
تم طلب هذا العمل من قبل مهرجان بي موشن 2016 في سانو دل جرافا، إيطاليا؛ إنتاج المركز الثقافي على اسم جالك، جوزيف ومورتون مندل بإدارة أينجي روبين، في إطار مشروع الأوبيرة والرقص
الإدارة الفنية للطقوس الجديدة: ميخال فاعكنين
إنتاج الطقوس الجديدة: عومر الشيخ