انتظروا حتى حلول الظلام ثم توجهوا إلى وادي المصلبة، حيث يكون الطريق مضاء بتأثير الأنوار المنبعثة من القمر والآتية من المدينة المجاورة. تعالوا إلى هناك من أي اتجاه تريدون، إذ سيكون في انتظاركم في كل مدخل استقبال على شاكلة مغايرة. اصغوا إلى الأصوات ودعوها تأخذ بيدكم إلى خوض التجربة الصوتية الليلية المميزة والشخصية التي لا تتكرر. اسنحوا لأنفسكم بالتجول ما بين الأصوات المتنوعة وامخروا عباب مختلف الأنغام والأصوات الغريبة التي ستلتقون بها.

لا توجد لهذه القصة بداية ولا نهاية محددة بل هي مكونة من دوائر تنتشر وتنسحب إلى الخارج وتتوسع لتتخطى منطقة الوادي وتمتد باتجاه الشوارع. هذا ما سيحكيه لكم عشرات فناني الساوند والمعروضات الصوتية فهناك ما هو بارز وملموس وهناك ما هو صغير ولا يمكن أن تراه. البعض ينتظر على الدروب الرئيسية والبعض يكتشف فقط من قبل من يطفئ حاسة البصر ويكرس كل اهتمامه وعنايته للأصوات التي يسمعها. من شأن أي انحراف او انعطاف من الطريق تغيير القصة ومنح الزوار تجربة فردية مغايرة.  

بعد الرحلة الباهرة التي قمنا بها في وادي عين كارم في العام الماضي، فإننا ندعوكم هذا العام إلى استكشاف موجات الذبذبة الصوتية في أرجاء المدينة. فالمكبرات الصوتية الضخمة سوف تستكشف ربوعها للبحث عن الأصداء والارتدادات فتتجاوب معها. فهناك العديد من الأعمال الإبداعية الموزعة في الوادي وتعمل على التناوب ابتداء من العزف المنفرد من المنحدرات العملاقة لقيثارات مكتنزة ترتد وتبعث الصدى من التلال المجاورة، وانتهاء بالذبذبات الصوتية المنخفضة التي تقوم بعملية من التدليك الجذري فتمنحنا خوض غمار تجربة صوتية مغايرة تماما وتختلف عن الحدث الحضري الذي يعانق أنحاء الوادي.

قائمة المشاركين في العروض المختلفة.

"أصداء" هي أحد الأعمال الفنية التي تجري وقائعها في أحضان الطبيعة إلا أن عدد المشاركين فيها محدود. الدخول مجاني لكن بشرط التسجيل المسبق للمشاركة في الحدث. من المحبذ أن تحضروا إلى المكان مبكرا قدر الامكان لكي تعيشوا أجواء العمل الفني الخاص بصورة كاملة.  ولا بد من ملاحظة صغيرة وهي أن الليل في مدينة القدس بارد للغاية حتى في فصل الصيف ولذلك فمن المفضل أن تحضروا معكم ملابس دافئة.  

صولو المرتفعات (شاؤول كوهن וدنيس سوبولف)
معزوفة لجيتارتين كهربائيتين كتبت خصيصا لبرنامج أصداء من قبل شاؤول كوهن وتؤدى سويا مع دنيس سوبولف. تحوم المعزوفة حول الربوع التي تؤدى فيها – عازفان على الجيتار يتواجدان على بعد 200 متر كل واحد من الآخر، يعزفان بصوت ضخم منن نقطة مرتفعة باتجاه أعماق الوادي، حيث يتواجد الجمهور. العلاقة بين العازفين كوحدة واحدة مقابل الفضاء هي السؤال والسيرورة والإجابة لهذا العمل.

صندوق الصدى في صندوق الصدى (أور سيناي)
صندوق الصدى الحي للآلات الوترية (كونترباص، تشيلو، فيولا) يدخل إلى صندوق الصدى للنفق المائل المار من تحت شارع صاخب. حيث يكونان حوارا حيا بينهما بوتيرة دورية طوال أمسية كاملة. هذا العمل يفحص الآلات داخل الصدى الخاص بالفضاء.   وعالم الساوند الذي يختلط من الداخل الى الخارج وبالعكس، الانفصال والتكامل للعازفين والآلات في النفق الذي يكون بمثابة رحم حضري تسمع منه اصوات المدينة.

ممثل الممثَل (يوني نيف: سنتسايزر انالوجي. توم سولوبيتسيك: ساكسوفون سوبران)
يفحص هذا العمل استخدام ذبذبات الفرق لإنتاج إشارات مصدرها الأذن الداخلية للمستمع في حيز إيقاعي مكثف، في محاولة لموازنة الضغط المزدوج، المستديم، من كلا جانبي الغشاء. وقد قدم هذا العمل لأول مرة في مهرجان تكستونيا في عام 2015، وتمت ملاءمته للحيز السمعي المميز في وادي المصلبة في القدس.

بين العوالم (يعيل لافي وهرئيل شرايبر)
من خلال الدمج بين القانون والإلكترونيات يتحرك هرئيل شرايبر ويعيل لافي بين عوالم موسيقية مختلفة. بين الموسيقى الالكترونية والعزف التقليدي، بين المباني الواضحة والتجريد. الانتقال من الشعبي إلى المستقبل الضبابي.

س_الوادي x 3 (اليكس درول וأريئيل عرموني)
عمل إبداعي لعازفين على الطبول، 3 طبول و 4 مكبرات

تقاطعات (عميت فيشباين)
عمل إبداعي للحيز الذي يتحاور فيه الصوت والرجع بمشاركة: ليلى بترمن، ميخال تماري، يفعات زيف، شيرا فيرز، شارون اليعزر وشيري ريزمان

أبواق متقاطعة (أور ريمر)
عمل إبداعي لخمسة أبواق ورجعات

دي جي الحيز (عوفر تيسر)
نشر أقسام من خلايا الذاكرة على شكل تسجيلات جمعتها وابتكرتها. لحظات ملموسة وعروض عاطفية مترجمة لذبذبات هوائية ومواد كطريقة لتحويل طريق الدراجة والعدو إلى مغارة عضوية يسرد التجوال فيها الكثير من القصص القصيرة ويلمح إلى قصة كبيرة.

أمواج ممغنطة في القدس (بتريتسيا روتنشتاينر ودافي دي فيري)
معرض برج الراديو- سلسلة من المعروضات التي تقام حول امواج الراديو والحقول المغناطيسية الناجمة، المعالجة، المرسلة والملتقطة من قبل منظومة ردائية صممها المبدعون. الانغام تتحول إلى مسموعة بواسطة ساوند الكتروني.  

روزيتا - عرض ساوند لعناصر ممغنطة (ليوئر بينسكي)
روزيتا هي عرض ساوند لعناصر مستقلة تعتمد على المكبرات والبطاريات الممغنطة بأعمدة الإنارة التي تستخدم في منطقة موقف متحف إسرائيل. يعتمد كل عنصر على تغذية راجعة معطوبة ناشئة بين تطلعات العنصر الفيزيائية وإنغلاق الدائرة الكهربائية لكن في نفس الوقت لا تتيحها. النتيجة هي حقل من النبضات غير المستقرة التي تتواصل لتنشئ عملا إبداعيا فوضويا متواصلا.

Smart-ing Bodies (افلينا رايكا)
عرض ساوند روبوتي في النفق الثقافي المقدسي الأصلي

سينتي بشري (جي يون كانج)
عمل غبداعي يحول الجسم البشري كعنصر موصل ويربط بين مصادر صوتية سمعية، ديجيتالية وأنالوجية

ايام الأمان (دانيئيل كيتشلس)
البوم الصولو الأول لنجم الصولو يابيم مع جيبات بتوزيعات مميزة لأصداء

 

٣١ آب
٧ مساء
القدس