ندعوكم لتغوصوا معنا في طقوس نوم موسيقية بصوت منخفض. سيوضع في مركز الغرفة ركن للتسجيل، ومن حوله تنثر فرشات وندعوكم للاستلقاء، للمطالعة، للثرثرة أو للنوم. كل شخص بما يناسبه.

سيقدم جيلي دي كيد ودوتان برند خلال الليل موسيقى هادئة وعميقة تشكل شريطًا صوتيًّا للنوم الهانئ والهادئ. ويتسلل إلى هذا الركن في بعض الأحيان أصدقاء وموسيقيون يعملون على إثراء هذه التجربة. 

أقيم "أحلام فاخرة" عدة مرات في "بمفعال" في القدس. ومع مرور الزمن تحددت قوانين الطقوس وتبلورت بحيث تكون دستورًا متواضعًا مكونًا من أربعة بنود:

نبدأ في الساعة الحادية عشرة تمامًا. وسيتم عزف الموسيقى والأنغام طوال ثماني ساعات كاملة وهي المدة الزمنية التي يوصي بها الأطباء. في الساعة السابعة صباحًا تبدأ ساعة من الصمت المطلق. في الساعة الثامنة صباحًا ترنّ الساعة فنستيقظ على مهلنا لتناول وجبة الفطور ولبدء يوم جديد وجميل. 

نحن نحضر الفرشة وأنتم تحضرون الوسادة والشرشف. ما نريده هو أن تشعروا بارتياح وكأنكم في بيوتكم، وبالتالي فيمكن بل ومن المحبذ إحضار ملابس النوم التي تعطيكم الشعور بالراحة- من غطاء النينجة وحتى شراشف الستان المدهشة التي حصلتم عليها كهدية في يوم زواجكم.  اتركوا انطباعًا خاصًّا لدينا.

اللباس: بيجامة. مباركة شخصية خاصة من الـ دي جي للذين يكرسون اهتمامًا كبيرًا للموضوع.

احترموا النائمين وتحدثوا بنبرة لطيفة خلال الحوار. إذا كنتم تعانون من الشخير؟ فسوف تعمل الإدارة على هزكم بصورة رقيقة لتتوقفوا عن الشخير.

طقوس أخرى:

العدو في البحر

وجدتُ الحجر

فعالية بسيطة

فكرة ومدير فني شريك: جيلي ليفي
تسجيل: جيلي دي كيد ودوتان بارند
الإدارة الفنية للطقوس الجديدة: ميخال فاعكنين
إنتاج: عومر الشيخ